السويد: العالم يقف مع الشعب اليمني

 

 

قالت وزيرة خارجية السويد، آن ليند، إن العالم يقف إلى جانب الشعب اليمني في ظل جائحة كورونا المستجد “كوفيد-19” التي تجتاح العالم.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، المهندس معين عبدالملك، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، ومستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية، وفي مقدمتها استمرار جماعة الحوثي في رفض كل دعوات السلام الأممية والدولية.

 

وجددت وزيرة الخارجية السويدية موقف بلادها الداعم للحكومة اليمنية وحرصها المستمر على إحلال السلام والاستقرار.

 

وذكرت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) في نسختها الحكومية، جرى خلال الاتصال استعراض تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد، وأهمية الدعم الدولي للقطاع الصحي اليمني، ومضاعفة الضغط على جماعة الحوثي للاستجابة للدعوات الدولية لتوحيد الجهود لمواجهة هذا الوباء، وتلبية دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار التي استجابت لها الحكومة وتحالف دعم الشرعية.

 

وتطرق رئيس الوزراء اليمني إلى الوضع الاقتصادي والإنساني وما تحقق من نتائج مؤتمر المانحين لليمن 2020، الذي نظمته مؤخرا المملكة لدعم خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة، والدور المعول على الأصدقاء في السويد لإسناد جهود الحكومة في مختلف المجالات، منوهاً بتعهد السويد بمبلغ (30) مليون دولار لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *