أزمة جديدة في المشتقات النفطية في إب واستمرار أزمة الغاز المنزلي

 

 

 

لليوم الثاني على التوالي تشهد محافظة إب أزمة خانقة في المشتقات النفطية التي تديريها سلطة صنعاء التابعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وقالت مصادر بأن محافظة إب شهدت اليوم أزمة كبيرة في المشتقات النفطية، حيث لوحظ وجود طوابير طويلة من المواطنين أمام محطات المشتقات النفطية والمتزامن مع ارتفاع أسعارها مجددا في السوق السوداء.

 

وقال عدد من سائقي المركبات والسيارات في إب، أن جميع محطات المشتقات النفطية في محافظة إب أغلقت مساء أمس بشكل مفاجئ دون معرفة الأسباب والدوافع لانعدام المشتقات النفطية.

 

ووصل اليوم سعر الدبة البترول في السوق السوداء لأكثر من (9000) ألف ريال بمحافظة إب والتي تأتي ضمن المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا والتي تشهد أزمة مماثلة في المشتقات النفطية.

 

وتشهد محافظة إب منذ مايو الماضي أزمة حادة في مادة الغاز المنزلي حيث ارتفعت أسعاره إلى أكثر من (8,000) ريال للأسطوانة الواحدة، في السوق السوداء، وسط تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطنين وانقطاع المرتبات منذ أكثر من أربعة أعوام.

 

وأكد مراقبون أن أزمة المشتقات النفطية المستحدثة من قبل سلطة صنعاء جاءت لتمييع واشغال الرأي العام المحلي عن قضية الخمس التي أقرتها الخمس الأسبوع الماضي.

 

ويؤكد ناشطون على منصات التواصل الاجتماعية إلى أن اختلاق الازمات أصبح سياسة واسلوب لتعامل مليشيا الحوثي مع الازمات التي تعصف بالمواطن اليمني منذ خمس سنوات، وحملوا الجماعة تبعات هذا السلوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *