استمرار إضراب موظفي صندوق النظافة بإب

لليوم الثاني على التوالي يواصل إداريو وموظفو صندوق النظافة والتحسين بمحافظة إب إضرابهم الإداري.

 

جاء ذلك الاضراب استجابة لطلب نقابة موظفي الصندوق إلى الإضراب جراء الاعتداء الذي تعرض له المكتب التنفيذي لصندوق النظافة في محافظة إب من قبل وكيل المحافظة للشؤون المالية والإدارية علي النوعه.

 

 

إلى ذلك استنكرت النقابة العامة للبلديات والإسكان بالجمهورية اليمنية، حادث الإعتداء الذى تعرض له مكتب صندوق النظافة واعتبرته عملا مخالفا للقانون والوظيفة العامة، ولا يمكن تبريره بأي شكل من اﻷشكال.

 

وطالبة النقابة العامة البيان الصادر عنها يوم 15 يونيو 2020، برد اﻹعتبار للصندوق وموظفيه، ما لم فإن منظمات المجتمع المدني بالجمهورية ستصعد من مواقفها وصولا الى اﻹضراب الشامل، محملة مرتكبي الواقعة المسئولية الكاملة عن التبعات البيئية المترتبة عن اﻹضراب الشامل عن العمل.

 

 

 

وعلى ذات السياق، أصدر موظفو وعمال ورؤساء المناطق التابعة لصندوق النظافة بمحافظة إب، بيانا مشتركا أدنوا فيه كآفة التجاوزات والتعسفات التي يتعرض لها الصندوق، والتي كان آخرها اﻹعتداء السافر من قبل وكيل المحافظة علي النوعه ومرافقيه، معتبرين ما حدث مخالفة صارخة للنظام والقانون، وإهانة صريحة لكل منتسبي الصندوق، وعملا متعمدا للإنتقاص من هيبة الدولة على حد قول البيان.

 

وأكد عمال وموظفو المناطق الست التابعة للصندوق، تمسكهم بحقوقهم الديمقراطية المشروعة في الدفاع عن حقوقهم المكفولة بموجب الدستور والقانون، وصولا إلى اﻹضراب الشامل عن العمل.

 

كما حمل البيان من قاموا باﻹعتداء المسئولية الكاملة عن توقف عمل الصندوق، وإعاقة الجهود المبذولة للحد من تفشي جائحة كورونا بمحافظة إب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *