الزوجة الثانية تعذب أبناء زوجها حتى الموت

 

 

أقدمت الزوجة الثانية على تعذيب أبناء زوجها حتى فارق أحدهما الحياة في صنعاء، وأكتشاف الجريمة قبل الدفن في بعدان بمحافظة إب.

 

وأفادت مصادر محلية في مدينة إب أن الزوجة الثانية للمدعو صلاح العثماني من أبناء منطقة رحبان، مديرية بعدان، قامت بتعذيب أبناء زوجها، مما أدى إلى مفارقة البنت (سبأ) للحياة، بينما انقذت الغيبوبة الولد من الموت.

 

وبحسب المصادر الأولية فأن زوجة الأب قامت بضرب أبناء زوجها ضربا مبرحا، ومن ثم قامت بالاتصال بزوجها الذي سافر من صنعاء إلى إب للعمل وأخبرته بأن أبنته ماتت دون أخباره سبب الوفاة.

 

وأكدت المصادر أن عمة الطفلة الضحية (سبأ) هي من أكتشفت الجريمة خلال غسلها، بعد أن تم نقلها للقرية لدفنها بالاتفاق مع والد الضحية، حيث وجدت رضوض وكدمات وجروح تدل على تعرض الفتاة للتعذيب الشديد، فقامت بتصوير ذلك والابلاغ عن ذلك على الفور.

 

 

وأضافت المصادر أنه بعد التأكد من سبب الوفاة من قبل الطبيب الشرعي، تم القبض على زوجة الأب، والتحقيق معها، والحصول على اعتراف منها بأنها من قامت بضرب الولدين الأمر الذي أدى إلى مفارقة الفتاة للحياة، وايداعها السجن على الفور.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *