إختفاء عقار “ديكساميتازون” من صيدليات إب بعد إعلان بريطانيا إستخدامه في علاج كورونا

 

 

قال مصدر طبي إن دواء “ديكساميثاسون” اختفى خلال ساعات من الصيدليات ومخازن الشركات بمحافظة إب، حيث كان متوفر بشكل كبير.

 

وجاءت عملية إختفاء “ديكساميثاسون” بعد إعلان بريطانيا البدء بمعالجة مرضى كورونا بهذا الدواء، والذي سجل أفضل الأدوية المطروحة على المرضى منذ بدء الجائحة بحسب دراسات بريطانية عدة.

 

وتحدث المصدر الطبي عن أن سعر دواء “يكساميثاسون” لا يتجاوز مائة ريال إلى مائة وخمسين ريال، قبيل إختفائه من السوق الدوائية بمحافظة إب، في واحدة من أبشع الصور التي تكشف مدى إستغلالية الأوضاع والمتاجرة بمعاناة الناس حد قوله.

 

وتصاعدت حدة إختفاء الأدوية المتعلقة بالبروتكول العلاجي لفايروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في محافظة إب، وانعدامها من الصيدليات ومخازن شركات الأدوية، فضلا عن إختفاء المطهرات والمعقمات وإرتفاع أسعارها بشكل جنوني.

 

وشهد السوق الدوائي خلال الأشهر الماضية إرتفاع في الأسعار بحسب مصادر طبية متطابقة، والتي أيضا أكدت انتقال السوق السوداء إلى عالم الأدوية والمستلزمات الطبية، ودخول قيادات محسوبة على جماعة الحوثي في أسواق الأدوية افتعلت أزمات عدة وفتحت سوق سوداء للمتاجرة بالأدوية الطبية.

 

هذا، وتوفي أكثر من (230) شخص في محافظة إب، منذ مطلع الشهر الجاري بحسب شبكة رصد محلية، في ظل انتشار واسع لفيروس كورونا والحميات الوبائية

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *