دكتور بجامعة إب يحول جدار منزله إلى سبورة لتدريس طلابه عن بعد

 

 

تواصل الكوادر اليمنية كفاحها في سبيل تأدية أمانتها الموكلة إليها في مختلف المجالات الطبية والتعلمية والإدارية، رغم معاناتها وجملة المعوقات التي تواجهها في حياتها وسبيل أداء أمانتها.

 

وأفادت مصادر خاصة بأن الدكتور أحمد عبد الله أحمد القحفة أستاذ المناهج وطرائق التدريس بجامعة إب قد حول جدار بيته لسبورة بسبب انعدام الامكانيات.

 

وبحسب المصادر فإن الدكتور القحفة ينوي تصوير محاضرة علمية لطلابه بسبب تفشي كورونا والذي منع حضور الطلاب والمدرسين إلى الجامعات.

 

وتظهر الصورة الدكتور القحفة وهو يستخدم جدار غرفته كسبورة يكتب عليها قبل تصوير فيديو المحاضرة.

 

وجدير ذكره أن جميع أكاديميي جامعة إب وبقية الجامعات الحكومية كغيرهم من موظفي الدولة في مناطق سيطرة سلطة صنعاء يعانون من انقطاع تام للرواتب الأمر الذي يجعل من مبادرة كهذه عمل انساني نبيل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *