المخلفات تلتهم “شلال المشنة” وشباب إب يبادرون لإزالتها في غياب السلطات المحلية

 

 

 

أطلق مجموعة من شباب محافظة إب مبادرة تنظيف شلال المشنة السياحي، أحد أهم أماكن السياحة والاستجمام في اليمن.

 

وتوجه أمس الجمعة منذ الصباح الباكر شباب المبادرة لإزالة المخلفات والاكياس البلاستيكية التي علقت بمجرى الشلال ومداربه وعلى ضفافه منذ سنوات.

 

وقال مسؤول المبادرة “عصام الكمالي” الامر يحتاج إلى وجود دولة، لان الجهود الشخصية تبقى محدودة مهما زاد نشاطها، مشيراً إلى تفاعل المواطنين في منطقة الشلال للتعاون مع شباب المبادرة في إزالة المخلفات.

 

وأكد الكمالي أن المكان يحتاج إلى معدات كبيرة كالشيولات لتنظيف المكان وإزالة الأتربة المتراكمة على طول امتداد طريق مياه الشلال، داعياً إلى ضرورة توظيف عامل أو عاملين للنظافة من قبل السلطات عن طريق صندوق النظافة والتحسين للاهتمام بنظافة الشلال ومداربه ومجاريه.

 

وشهدت منطقة شلال المشنة مؤخراً زيادة في كمية المخلفات التي يتركها الزائرون الكثير منها يسقط إلى ممرات الماء ما يسيء لجمال المكان، إضافة إلى زيادة كمية الأتربة والأحجار المختلطة بهذه المخلفات.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *