بعد اختلاط سيول الأمطار بمياه الصرف الصحي.. مخاوف من انتشار الاوبئة في يريم

قالت مصادر محلية في مديرية يريم شمال محافظة إب، إن سيول الأمطار اختلطت بمياه الصرف الصحي، في عدد من أحياء المديرية الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين، وسط مخاوف من انتشار الأوبئة.


وأضافت المصادر أن معظم أحياء وشوارع مدينة يريم، تفتقر لقنوات التصريف للمياه وتدمير شبه تام لشبكة الصرف الصحي نتيجة الاهمال وغياب الصيانة لما كان موجود، الأمر الذي أدى إلى تجمع مستنقعات مائية في الشوارع والأحياء بعد هطول الأمطار.


وتابعت المصادر القول أن السيول باتت تحاصر المساكن واختلطت بمياه الصرف الصحي في تلك الأحياء.


وأشارت المصادر إلى أن معظم أحياء المدينة تفتقر إلى شبكات الصرف الصحي وأن الأهالي يلجؤون إلى حفر بيارات صغيرة أمام منازلهم، لكن تلك البيارات تطفح بمياه الصرف الصحي، في مواسم الأمطار وتسبب بتجمع البعوض والحشرات الناقلة للأوبئة.


وحذر الأهالي من انتشار الأمراض والأوبئة وسط المدينة، في ظل تردي القطاع الصحي وغياب دور مكتب الصحة والسلطة المحلية التابعة للحوثيين في إزالة وشفط المياه الراكدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *